تركيا
أخر الأخبار

السياحة في السلطان أحمد اسطنبول

موقع منطقة السياحة في السلطان أحمد

تقع منطقة السلطان أحمد في تركيا في الجزء الآسيوي من اسطنبول وتبعد عن تقسيم حوالي 15كم حيث يمكن استخدام المواصلات المتوفرة بين المنطقتين كالمترو والباصات والتي تستمر بنقل الركاب لساعات متأخرة من الليل، وتشتهر السياحة  في السلطان أحمد بالعديد من المعالم الجذابة المتنوعة، كالجوامع والكنائس والمتاحف والحدائق والمطاعم، ويزورها يوميًا حوالي 2 مليون زائر، وتعود تسميتها نسبةً إلى السلطان العثماني أحمد بن محمد بن مراد.

أشهر معالم السياحة في السلطان أحمد

تُعرف منطقة السلطان أحمد بغناها بالأماكن السياحية المتميزة حيث يرتاد المنطقة أعداد كبيرة من السياح من مختلف البلاد للتجول فيها ورؤية معالمها المدهشة، ومن أشهر معالم السياحة في السلطان أحمد: 

جامع السلطان أحمد

السياحة في السلطان أحمد اسطنبول
السياحة في السلطان أحمد

يُعد جامع السلطان أحمد أبرز مواقع السياحة في السلطان أحمد وهو تحفة فنية عمرانية مميزة نالت الصدارة من حيث جمال الفن المعماري العثماني الإسلامي على مستوى تركيا والعالم، وقد بُني بأمر من السلطان العثماني أحمد في الفترة الزمنية 1609م _ 1616م وبعد وفاته دُفن في محيط المسجد. يشتهر مسجد السلطان أحمد بمساحته الكبيرة والتي تكفي لحوالي 10آلاف مُصلي، ويُمكن وصفه من الخارج بوجود 8قبب ضخمة وعلى جانبيها 6مآذن شاهقة، ويحتوي من الداخل على أعمدة طويلة وأسقف مرتفعة تزيّنها النقوش الذهبية الإسلامية العثمانية والتي يغلب عليها اللون الأزرق مما دعى إلى معرفته باسم الجامع الأزرق.  

قد يهمك: السياحة في غيرسون لؤلؤة البحر الأسود

متحف آيا صوفيا

السياحة في السلطان أحمد اسطنبول
السياحة في السلطان أحمد

يعتبر متحف آيا صوفيا من أهم معالم السياحة في السلطان أحمد، وقد بُني المتحف في البداية ككنيسة في عهد البيزنطيين لتكون أقدم كنيسة في اسطنبول وبقيت كذلك قرابة 1000عام إلى أن جاء السلطان العثماني محمد الفاتح وحوّلها إلى جامع تُقام في الصلوات لمدة قاربت 5قرون، وفي عام 1934م أمر الرئيس مصطفى كامل أتاتورك بتحويل مسجد آيا صوفيا إلى متحف تاريخي.

يُمثل المتحف أهمية كبيرة لزائريه لاحتوائه على معالم مميزة تخص الديانتين الإسلامية والمسيحية، وتتميز واجهة المتحف بتصميم رائع يضم قبة ضخمة وأربع مآذن، ومن الداخل زُيّنت أسقفه وجدرانه بالفسيفساء والنقوش المذهبة ولفظ الجلالة واسم النبي محمد عليه السلام، ويحتوي على بعض القطع الفنية والأثرية والثريات التي تعود لفترات تاريخية بعيدة، كما يوجد بجانب بناء المتحف منطقةً لقبور سلاطين الدولة العثمانية.

حديقة جولهانة Gulhane Park 

السياحة في السلطان أحمد اسطنبول
السياحة في السلطان أحمد

تقع حديقة جولهانة في اسطنبول بالقرب من أهم مزارات السياحة في السلطان أحمد كمتحف الآثار ومتحف آيا صوفيا وقصر توبكابي الذي كانت الحديقة جزءًا منه قبل أن يُفصل بينهما ولكنها لاتزال تشترك مع هذا القصر بذات السور، ولعل أكثر مايميز الحديقة هو وجود مقهى رائع يمتلك إطلالة ساحرة على مضيق الفوسفور ويفضل غالبية زوار الحديقة الجلوس فيه وتناول مشروباتهم المفضلة.

تفتح الحديقة أبوابها لاستقبال الزائرين من 6صباحًا ولغاية 10.30مساءً، ويسهل الوصول إليها لقربها من محطة ترام غولهان، تحتوي الحديقة على العديد من المعالم المميزة كالتماثيل والمنحوتات الفنية إضافةً إلى بحيرة صغيرة وأشجار ونباتات خضراء، يقصد هذه الحديقة الكثيرون لإتاحتها خاصية الدخول المجاني للجميع، ويزداد عدد زوارها في الربيع بسبب ماتعرضه من أنواع الورود المختلفة كأزهار التوليب المتألقة بألوانها الجميلة خلال معرض الزهور. 

حمام كيالويلو Cayaloylu Hamam

السياحة في السلطان أحمد اسطنبول
السياحة في السلطان أحمد

يحظى حمام كيالويلو شهرة كبيرة كواحد من أماكن السياحة في السلطان أحمد المميزة، بُني الحمام عام 1741م بتصميم معماري مختلف عن الأسلوب العمراني التركي وهو آخر حمام أُنشئ خلال فترة حكم الدولة العثمانية. يقسم الحمام إلى قسمين بحيث يقع باب مدخل النساء في شارع جانبي أما باب مدخل الرجال يقع على الشارع الرئيسي محاطًا بعمودين مزخرفين وقوس مدبب.

يتضمن الحمام عدة أقسام وغرف باردة وساخنة وأحواض استحمام ونافورة رخامية رائعة، يوفر الحمام خاصية الخدمة الذاتية كما يقدم فرصةً مميزة للاستفادة من عدة خدمات كالفرك والتدليك والعناية بالبشرة والشعر وغسولات الجسم وأقنعة الوجه المصنوعة من زيوت طبيعية ومواد وكريمات مفيدة.

أهمية السياحة في السلطان أحمد

تتجلى أهمية السياحة في السلطان أحمد من خلال عدة أمور جعلتها من أوائل المناطق السياحية المميزة والمرغوبة لدى العديد من السياح والمقيمين في تركيا أيضًا، والتي تتمثل بالآتي:

  • دعمت هذه المزارات السلطان أحمد اقتصاد المدينة بسبب العدد الكبير لزائري المنطقة.
  • أبرزت هذه المزارات التاريخ العظيم والحضارة العريقة للبلاد في تلك الحقبة الزمنية الماضية.
  • زادت منطقة السلطان أحمد من أهمية مدينة اسطنبول بسبب كثرة عدد المعالم السياحية المتوفرة فيها.
  • شجعت منطقة السلطان على زيادة نسبة السياحة في اسطنبول لوجود المزارات السياحية في منطقة واحدة.
  • توفرت في المنطقة وماحولها الكثير من المطاعم والمقاهي والفنادق والأسواق التي تلبي كافة متطلبات وحاجات الزائرين.

اقرأ أيضًا: رحلات البوسفور في اسطنبول

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى