تركيا
أخر الأخبار

السياحة في باموكالي التركية

موقع باموكالي

تقع باموكالي Pamukkale في جنوب غرب تركيا في منطقة إيجه القريبة من البحر المتوسط شمال مدينة دينزلي، وتعتبر باموكالي إحدى القرى الصغيرة لدينزلي وتبعد عن مركزها مايقارب 19كم حيث تصل المدة الزمنية للوصول إليها بالسيارة حوالي 15دقيقة فقط، ويستغرق وقت الوصول إلى منطقة باموكالي برًا بالحافلة من أنطاليا حوالي 4ساعات ومن اسطنبول مايقارب 11ساعة، وتُعد السياحة في باموكالي من أهم الوجهات التي لاقت رواجًا كبيرًا في تركيا.

أهمية السياحة في باموكالي التركية

إنّ أهم مايميز منطقة باموكالي هو وجود ينابيع مائية ساخنة تحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم التي تترسب على سطح الأرض ومع مرور الزمن شكّلت هذه الترسبات أحواض وتشكيلات صخرية طبيعية وأصبحت على هيئة مدرجات بيضاء اللون لتبدو أشبه بجبال الجليد، مما أدى إلى تسميتها باسم “قلعة القطن”.

تُعد باموكالي أعجوبة رائعة من عجائب العالم الطبية الطبيعية، وقد أُدرجت منظمة اليونسكو منطقة باموكالي ضمن قائمة التراث العالمية حيث تعتبر السياحة في باموكالي من أفضل الوجهات السياحية الطبيعية العلاجية في تركيا، ويقصدها آلاف السياح من مختلف بلاد العالم للاستشفاء من بعض الأمراض بفضل ماتحتويه مياهها من معادن طبيعية مفيدة وبعضهم يزورها للاستجمام والتمتع بالمناظر الطبيعية الرائعة. 

أشهر معالم السياحة في باموكالي

تحتوي منطقة باموكالي على الكثير من الأماكن الطبيعية والتاريخية الجذابة مما جعلها من المناطق السياحية المعروفة عالميًا، وفيما يلي سنذكر أشهر معالم السياحة في باموكالي:

منحدرات الترافرتين

السياحة في باموكالي التركية
السياحة في باموكالي

يتشوق زوار باموكالي لمشاهدة منحدرات الترافرتين التي نحتتها الطبيعية عبر آلاف السنين نتيجة الترسبات الكلسية التي صنعت من الصخور أشكال فنية مذهلة، إضافة إلى زيارة الكهوف الموجودة وسط الجبال الكلسية ورؤية الشكل البديع للهوابط النازلة من أسقف الكهوف والتي تشكلت من الماء المقطر المتسرب من الينابيع الساخنة، لذلك يتطوق العديد من الأشخاص لمشاهدة مثل هذه الأماكن الرائعة التي تُظهر إبداع الطبيعية في رسم لوحات فنية طبيعية ساحرة.

مسرح هيرابوليس

السياحة في باموكالي التركية
السياحة في باموكالي

يقع مسرح هيرابوليس على منحدر فوق أطلال هيرابوليس، ويتجاوز طول واجهة المسرح ال100م، ويحتوي على مستويين من المقاعد ويضم كل مستوى 26 صفًا، بُني المسرح في عصر الأباطرة الرومان هادريان وسبتيموس سيفيروس، ولا يزال المسرح بحالة معمارية جيدة جدًا محتفظًا بالكثير من تفاصيله الأصلية كبعض اللوحات المزخرفة.

يوجد في فناء المسرح متحف للآثار خاص بالمسرح، يعرض بعض الأعمال الفنية التي تُمثل تاريخ المدينة كالنقوشات والمزخرفات والأوعية وعدد من الأدوات المستخدمة، إضافةً إلى التواتبيت والتماثيل ومجموعة من القطع الداخلية للحمام الروماني السابق كما يحتوي متحف هيرابوليس على بعض المعروضات من معبد أفروديت المجاور، ويُعد هذا المسرح من المواقع الأثرية الهامة الموصى بزيارتها أثناء السياحة في باموكالي.

قد يهمك: حديقة فنربخشة في اسطنبول

ينابيع كاراهاييت الساخنة

السياحة في باموكالي التركية
السياحة في باموكالي

تُعد ينابيع كاراهاييت الساخنة من أشهر مواقع السياحة في باموكالي حيث تقع في الجهة الغربية من باموكالي على بعد 5كم، وترتفع مياهها فوق صخور مغلفة بالطباشير وتصل درجة حرارتها إلى 55درجة مئوية، وتتميز مياه هذه الينابيع بغناها بالمعادن إضافةً إلى وجود فيها أكسيد الحديد وكربونات الكالسيوم مما أعطاها لونًا مائلًا إلى الأحمر. 

تتصف مياه كاراهاييت بسمات علاجية فعّالة لذلك يقصدها الكثير من الأشخاص لغايات عديدة كالاستجمام والاسترخاء والتعافي والاستشفاء من بعض الأمراض كالجلدية أو العصبية أو العضلية، حيث ينصح الأطباء بمسح الجسم بالطين الموجود فيها والجلوس في مياهها الحارة.

مدينة دينزلي

تعتبر دينزلي من المدن الحديثة وهي عاصمة المقاطعة، وقد شهدت نموًا وتطورًا واضحًا لتصبح مركزًا تجاريًا هامًا خلال القرن 14، وقد تحدّث الرحالة العربي ابن بطوطة عن مدينة دينزلي في كتاباته في العصور الوسطى ووصفها بأنها من المراكز التجارية الجيدة والمهمة لاحتوائها على العديد من الحمامات والأسواق إلى جانب وجود 7مساجد فيها.

تعرضت المدينة إلى زلزالين مدمرين الأول في بداية القرن 18، والثاني في عام 1899م، مما أدى إلى خلو دينزلي من المعالم والمباني التاريخية، إلا أنه أُعيد بناء المدينة على الطراز الحديث وامتلأت بالأسواق والمباني والحدائق والمراكز التجارية والخدمية وأصبحت محطةً لابُدّ من المرور من خلالها والمكوث فيها للأشخاص الراغبين في السياحة في باموكالي. 

بركة باموكالي العتيقة

السياحة في باموكالي التركية
السياحة في باموكالي

تقع بركة باموكالي العتيقة بجانب معبد أبولو، وتُقدم البركة لزائريها فرصةُ مثاليةً لاسترخاء العضلات ولتهدئة الأعصاب وذلك عند الغوص في مياهها الحارة الغنية بالمعادن، كما توفر البركة عيش تجربة الرومان في الاستمتاع بالحمام الساخن ومشاهدة بعض القطع الأثرية التي وقعت واستقرت في البركة على مدار الزمن كالأعمدة وبعض القطع الرخامية.

اقرأ المزيد: السياحة في بورصة التركية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى