تركيا

بحيرة إزنيق بورصة

تركيا بلد سياحي يقصده الملايين سنويًا للاستمتاع بما يملكه من مقومات سياحية متنوعة، إذ تقدم تركيا لزوارها كل ما يرغبون به من المولات ومراكز التسوق والمنتجعات إلى الجبال والبحيرات والأنهار والشواطئ الجميلة والأماكن التاريخية.

في مقالنا هذا سنتعرف على واحدة من أهم المعالم السياحية في تركيا وهي بحيرة إزنيق في بورصة والتي تشكل وجهة سياحية هامة للكثيرين.

بحيرة إزنيق (İznik Lake)

بحيرة إزنيق بورصة

هي خامس أكبر بحيرة طبيعية بين بحيرات تركيا وأكبر بحيرة في منطقة مرمرة، تبلغ مساحة البحيرة حوالي 298 كيلومتر مربع وبارتفاع 85 متر.

كانت البحيرة تعرف باسم أسكانيا في العصور القديمة، وهي مصدر هام للمياه العذبة والجداول فهي تحتوي على الكثير من النباتات النادرة وكانت تشتهر بزراعة الأرز في الماضي، يزداد عمق هذه البحيرة التكتونية من الشمال إلى الجنوب ويبلغ أعمق مكان لها 65 مترًا.

تشتهر بحيرة إزنيق بصيد الأسماك كأسماك القرموط وسمك القاروس والكارب الأصفر والأسماك الفضية بشكل أساسي، كما أنها واحدة من المراكز الرياضية الشهيرة في بورصة حيث يتم ممارسة الإبحار والتجديف والعديد من الرياضات المائية في أوقات مختلفة على مدار العام، بالإضافة إلى ذلك فإنك ستتمكن من مشاهدة أجمل غروب للشمس في أجزاء كثيرة من البحيرة خلال تواريخ الاعتدال.

https://www.bursa.com.tr/en/mekan/iznik-lake-43/

أشياء يمكنك القيام بها في بحيرة إزنيق

بحيرة إزنيق بورصة

هناك الكثير من الأشياء التي تقدمها البحيرة لزوارها ليتمكنوا من قضاء عطلة ممتعة فيها، ومن هذه الأشياء:

ممارسة الرياضات المائية

بحيرة إزنيق في حد ذاتها هي مركز سياحي شهير في بورصة حيث يمكنك أن تمارس فيها الكثير من الرياضات المائية المختلفة كالسباحة والتجديف والإبحار، كما تتميز بمياهها المتلألئة ورائحتها المنبعثة من أعماق نباتاتها والتي تجذب آلاف الزوار إليها من جميع أنحاء العالم.

مشاهدة الطيور

يمكنك رؤية أنواع نادرة من الطيور في بحيرة إزنيق إذ تم إعلان البحيرة محمية طبيعية للطيور في عام 1989، فهي تحتوي على العديد من الأنواع النادرة والفريدة من الطيور التي تجذب انتباه الزوار.

مشاهدة الأماكن التاريخية

يمكنك زيارة الأماكن التاريخية والأثرية القريبة من البحيرة والتي تعود للعصر الروماني واليوناني والعثماني وهي أجمل الأماكن في مدينة بورصة، بالإضافة لمشاهدة الكاتدرائية التي اكتشفت مؤخرًا تحت مياه البحيرة.

كاتدرائية القديس نيوفنتوس

بحيرة إزنيق

في بحيرة إزنيق مؤخرًا ظهرت بقايا كاتدرائية عمرها 1500 عام تم تشييدها تكريما للقديس نيوفيتوس وذلك بعد انخفاض منسوب المياه في البحيرة.

تم اكتشاف هذه الكاتدرائية الواقعة في شمال غرب تركيا والتي غُمرت تحت الماء لقرون، ويعتقد أنها تعود إلى القرن الرابع أو الخامس الميلادي، وذلك بعد التقاط صور جوية للبحيرة حيث ظهرت أنقاض الكنيسة البيزنطية المغمورة بالمياه على بعد 20 مترًا فقط من ضفة البحيرة.

اكتشف علماء الآثار أن هناك كاتدرائية غارقة في عام 2014 بعد انخفاض منسوب المياه في البحيرة، إذ كانت المنطقة مركز ديني وثقافي هام في الفترات البيزنطية والمسيحية المبكرة وهذه الكاتدرائية هي مثال على العمارة المسيحية المبكرة.

تشير التقديرات إلى أن الكنيسة غرقت في البحيرة أثناء زلزال عام 740 م، وقد تم العثور على العديد من القطع الأثرية الهامة منذ بدء أعمال التنقيب في عام 2015 بهدف عرض أنقاض الكنيسة كجزء من متحف تحت الماء.

ووفقًا لتقارير أخرى يقال بأن الكاتدرائية قد بنيت فوق هيكل قائم وهذه كانت ممارسة شائعة في ذلك الوقت، إذ لم يتم العثور على أي دليل على أرضيات فسيفساء أو حجرية، ويُعتقد أن الكنيسة مخصصة للقديس نيوفيتوس وتم بنائها في موقع قبر القديس نيوفيتوس حيث كان من الشائع بناء الكنائس فوق قبور الشهداء وكان المصلون يريدون أن تكون قبورهم في يوم من الأيام قريبة من مقبرة أحد القديسين.

لا يزال تاريخ هذه الكاتدرائية مجهول ولكنها أصبحت تشكل وجهة سياحية للكثيرين الراغبين بمشاهدتها، فهي أصبحت واحدة من أهم معالم بحيرة إزنيق.

https://greekreporter.com/2022/04/18/ancient-church-turkish-lake/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى