تركيا

متحف الفنون الإسلامية والتركية في اسطنبول

تركيا بلد سياحي بامتياز غني بالمتاحف التي تشكل بمفردها نقطة جذب سياحي هامة، تتوزع المتاحف في تركيا على طول البلاد وفي مقالنا هذا سنتكلم عن أحد أهم متاحف تركيا وهو متحف الفنون الإسلامية والتركية في اسطنبول.

آخر متحف تم افتتاحه في العصر العثماني وهو يشكل وجهة مميزة للاكتشاف والاطلاع على الأعمال التركية والإسلامية ضمن قصر إبراهيم باشا في السلطان أحمد في اسطنبول، ويعرض أكثر من 40 ألف قطعة أثرية، وفيما يلي سنتعرف على المتحف وتاريخه وساعات عمله.

متحف الفنون الإسلامية والتركية في اسطنبول

متحف الفنون الإسلامية والتركية في اسطنبول

تاريخ متحف الفنون الإسلامية والتركية ومعلومات عامة عنه

افتتح المتحف لأول مرة عام 1914 في مبنى الإمارة داخل مسجد السليمانية، وفي ذلك الوقت كانت السرقات منتشرة بكثرة حيث سرقت الكثير من المساجد والأديرة والنزل في اسطنبول، وبالرغم من كافة الاحتياطات والإجراءات التي كانت تتخذ إلا أن السرقات استمرت وسرق من المكان مجموعة متنوعة من الأعمال التي جمعت العديد من المساجد والمقابر بإدارة عثمان حمدي باي؛ مدير المتحف والرسام الشهير المعروف بلوحة مدرب السلحفاة الموجودة في متحف بيرا اليوم.

تم بعد ذلك إنشاء متحف جديد في نفس المكان باسم متحف المؤسسات الإسلامية، وبإعلان الجمهورية التركية تم تغيير اسم المتحف إلى متحف الفنون الإسلامية والتركية، الذي نُقل إلى موقعه الحالي في قصر إبراهيم باشا مقابل المسجد الأزرق في ساحة السلطان أحمد عام 1983.

محتويات متحف الفنون الإسلامية والتركية

متحف الفنون الإسلامية والتركية في اسطنبول

داخل المتحف ستجد مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأعمال والقطع العائدة للفترة المبكرة من الفن الإسلامي وحتى القرن العشرين، وتقسم هذه المجموعات إلى أقسام السجاد والخشب والمخطوطات والزجاج والمعادن والخزف في المتحف.

تتنوع هذه المجموعات بشكل كبير فهي تعود إلى الأمويين والعباسيين وشمال إفريقيا والفاطميين والأندلسيين والأيوبيين والمملوكين والسلجوق والتيموريين والصفويين والعثمانيين ومختلف بلاد القوقاز.

أقسام المتحف

مجموعة السجاد

متحف الفنون الإسلامية والتركية في اسطنبول

يضم المتحف 1700 قطعة من السجاد تعود للسلاجقة والعثمانيين والأناضول من القرن الخامس عشر وحتى السابع عشر، وسجاد يعود للإيرانيين والقوقاز وسجاد أوساك الشهير الأكثر تميزًا في العالم، ولغنى المتحف بالسجاد فقد اُطلق عليه ايضًا اسم متحف السجاد.

مجموعة الزجاج والمعادن والسيراميك

متحف الفنون الإسلامية والتركية في اسطنبول

يشمل المتحف مجموعة كبيرة من الأعمال الزجاجية والمعدنية والخزفية التي تعود للقرن الثاني عشر والثالث عشر وأواخر العصر العثماني، ومجموعة من النقوش الخزفية والجصية العائدة للمباني السلجوقية والعثمانية مع لوحات جدارية تم إنقاذها من قصور العباسيين، بالإضافة لاعمال خشبية وحجرية من العصور الإسلامية المبكرة والعصر السلجوقي والعثماني، وأواني حجرية من الرقة وأشياء قيّمة أخرى كثيرة تعرض في المتحف.

بالإضافة لمعروضات المتحف إلا أنه تقام في المتحف أيضًا معارض وفعاليات مؤقتة على مدار العام. 

ساعات عمل متحف الفنون الإسلامية والتركية

يفتح متحف الفنون الإسلامية والتركية أبوابه لزواره يوميًا من الساعة 9:30 صباحًا إلى 7:30 مساءً وذلك في الفترة ما بين 1 أبريل إلى 1 أكتوبر، أما بين 1 أكتوبر وحتى 1 أبريل فغنه يفتح يوميًا من الساعة 9 صباحًا حتى 5:30 مساءً، وتغلق عدادات التذاكر قبل ساعة من موعد إغلاق المتحف وسعر تذكرة الدخول للمتحف هي 60  ليرة تركية فقط.

كيفية الوصول إلى متحف الفنون الإسلامية والتركية

المتحف موجود في قلب ساحة السلطان أحمد في اسطنبول مقابل المسجد الأزرق تمامًا أي أنك عندما تدير وجهك نحو المسجد الأزرق في الساحة فإنك ستجد المتحف خلفك مباشرةً.

الوصول إلى المتحف بالمواصلات العامة

الطريقة الأفضل والأكثر عملية للوصول إلى ساحة السلطان أحمد هي بركوب ترام Bagcilar-Kabatas خط T1، إذ إن محطة ترام السلطان أحمد هي الأقرب للمتحف حيث أن الطرقات المؤدية للساحة جميعها مغلقة أمام حركة السيارات باستثناء الترام والحافلات.

كما يمكنك من تقسيم استقلال القطار الجبلي المائل إلى كاباتاس من ساحة تقسيم أو إلى كاراكوي من ساحة تونل، ومن بعدها استقلال الترام على السلطان أحمد، أما في حال كنت تقيم بإحدى الفنادق القريبة من السلطان أحمد فيمكنك المشي إلى المتحف بسهولة.

هذه كانت أبرز المعلومات حول متحف الفنون الإسلامية والتركية في اسطنبول الشهير والذي لا بد لك من زيارته عند ذهابك بعطلة إلى مدينة اسطنبول، المدينة الساحرة التي تملك الكثير من المعالم السياحية الرائعة القادرة على جعل عطلتك ممتعة إلى حد كبير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى