تركيا

معبد أرتميس وبيت السيدة العذراء في أفسس

مدينة أفسس التاريخية أحد أهم مناطق الجذب السياحي في تركيا والتي تجذب الآلاف من السياح سنويًا إليها لما فيها من الكثير من المعالم التاريخية الأثرية الرائعة ومن هذه المعالم معبد أرتميس وبيت السيدة العذراء واللتان سنتعرف عليهما فيما يلي.

معبد أرتميس

معبد أرتميس

معبد أرتميس أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، وقد بني هذا المعبد على أرض مسطحة في أفسس والتي تحولت فيما بعد إلى مستنقع ولم يتبقى منه اليوم سوى بعض الأنقاض لأساسات هذا المعبد التي تعود إلى العصر الهلنستي، صنع معبد أرتميس من الرخام بالكامل مع أعمدة منحوتة رائعة وأجمل ما بقي من هذا المعبد يتم عرضه حاليًا في المتحف البريطاني في لندن.

أقدم البقايا التي تم العثور عليها تعود للقرن السادس قبل الميلاد، حيث كان المعبد محاطًا بـ 36 عمودًا ضخمًا وقد بني وتم توسيعه في عهد كريسوس ملك ليديا في القرن السادس قبل الميلاد، معظم معروضات المعبد فب المتحف البريطاني تنتمي لهه الفترة.

تم إعادة بناء معبد أرتميس من جديد في القرن الثاني قبل الميلاد وأصبح له أبعاد هائلة حوالي 127 عمود وبارتفاع 17.5 متر ولكن لسوء الحظ تم تدميره بالنيران وأعيد بناؤه ولكنّه هُدم مرة ثانية بفعل الزلازل ومن ثم أعيد بناؤه وكنه نهب من قبل القوط بعد عام.

تمثال أرتميس هو رمز العبادة في المعبد كما أنه رمز للوفرة والحياة البرية والصيد وقد تم إنقاذه من الحريق وهو معروض حاليًا في متحف أفسس، كما تم العثور على الكثير من النسخ عن هذا التمثال خلال الحفريات الأخيرة والتي تعود إلى العصرة الروماني.

تمثال أرتميس

هذا التمثال ضمن المعبد في أفسس تم تجسيده ونحته بشكل تاج جدارية مع قرص خلف التاج وعلى الصدر يوجد إكليل من الزهور كدليل على تأثيرها في فصل الربيع، كما وضع على ذراعيها أسود وكان لها صدور كثيرة كأم الوحوش مع ساقين مغلقتين بشكل وثيق مع أشكال ثيران وأسود وأيائل وغريفين عليهما وبجانب التمثال زهور ونحل، هذه الأشكال قد تكون مشابهة للصورة الأصلية للإلهة التي سقطت من السماء.

معلومات أسطورية حول أرتميس

أرتميس كانت تسمى سينتيا أيضًا نسبةً لمكان ولادتها في جبل سينتوس (Cynthus) في ديلوس، وهي كانت الأخت التوأم لأبولو وابنة ليتو وزيوس، لقد كانت واحدة من ثلاثة آهى في أوليمبوس وهم العذراء النقية فيستا وأثينا ذات العيوم الرمادية وأرتميس عاشقة الغابة والصيد والحياة البرية فوق الجبل.

كانت أرتميس تلقب بسيدة الأشياء البرية رئيسة هانتسمان للآلهة، وبصفتها كانت صيادًا فإن حيوانها المفضل كان الظبي، نظرًا لسرعته التي تعطيها أفضل فرصة للصيد باستخدام قوسها الفضي وسهامها وسرعتها.

بيت السيدة العذراء

بيت السيدة العذراء

يقع بيت السيدة العذراء على قمة جبل بلبل ​​قبل 9 كيلومتر من مدينة أفسس، يتمتع هذا المكان بأجواء هادئة ورائعة مخبأة في الخضار الذي يحيط به، قضت السيدة مريم العذراء أيامها الأخيرة في هذا المكان الذي قدمت إليه برفقة القديس يوحنا لنشر المسيحية في هذه المنطقة. 

صنع هذا البيت من الحجارة بالكامل وهو مثال عن العمارة الرومانية، وفي القرن الرابع الميلادي تم بناء كنيسة تجمع بين بيتها وقبرها، كان هذا البيت مكون من غرفة للانتظار (القاعة التي تضاء فيها الشموع حاليًا) وغرفة للنوم والصلاة وغرفة مع مدفأة، أما الآن فلم يتبقى منه سوى غرفتين مفتوحتين للزوار وهو يشبه الكنيسة أكثر من كونه بيتًا، كما يضم مكانًا مثيرًا للاهتمام وهو ماء مريم عند مخرج الكنيسة حيث يمكن للجميع شرب هذا الماء الشهير بقدراته وخصائصه العلاجية.

أول بابا زار هذا المكان هو بولس السادس في الستينيات وفي ثمانينيات القرن الماضي أعلن البابا يوحنا بولس الثاني هذا البيت وضريح مرمي العذراء مكانًا لحج المسيحيين والذي أصبح يزوره الملايين سنويًا من المسيحيين والمسلمين الذين يعترفون بالسيدة مريم العذراء كأم للنبي عيسى عليه السلام.

https://www.ephesus.us/ephesus/templeofartemis.htm

https://www.ephesus.us/ephesus/houseofvirginmary.htm

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى