صحةعام

الرضاعة الطبيعية .. ملف كامل

الرضاعة الطبيعية .. ملف كامل
أشارت بعض الدراسات الطبية إلى مدى أهمية الرضاعة الطبيعية ، حيث شددت
على ضرورة إقتصار تغذية الطفل فى الأشهر الستة الأولى من عمره على الرضاعة
الطبيعية فحسب ، على أن تقوم الأم بعد ذلك بإدخال أنواع معينة من الطعام بكميات محدودة
وبصورة متدرجة ، فيما يعرف بإسم الفطام ، وقد نوهت هذه الدراسات إلى مدى ضرورة
وأهمية الرضاعة الطبيعية ، ولاسيما أن أهميتها لاتقتصر على الطفل فحسب ، إذ أنها
تتضمن العديد من الفوائد التى تجنيها الأم ، وعموما يمكننا إجمال فوائد الرضاعة
الطبيعية فيما يلى ..
·      
يحتوى لبن الأم على العديد من المركبات الكيميائية الطبيعية التى تحمى
الطفل من العديد من الأمراض ، وذلك من خلال رفع كفاءة الجهاز المناعى للطفل .
·      
يحتوى لبن الأم على العديد من العناصر الغذائية المتكاملة وفق النسب
التى يحتاجها جسم الطفل للنمو بطريقة صحية سليمة ، وهو ما لايتوافر فى الألبان
الصناعية بمختلف أنواعها .
·      
تسهم الرضاعة الطبيعية فى تعزيز العلاقة بين الأم وطفلها ، ولاسيما
على الصعيد النفسى والعاطفى .
·      
تساعد الرضاعة الطبيعية الأم على الوقاية من نزيف مابعد الولادة ،
فضلا عن تقليل إحتمالية الإصابة بسرطان الثدى ، وضبط الدورة الشهرية .
الرضاعة الطبيعية .. ملف كامل

وتعانى بعض الأمهات من قلة إدرار اللبن ، ويرجع سبب ذلك الأمر فى أغلب
الأحوال إلى سوء تغذية الأم ، لذا ينصح بالتغذية السليمة والتركيز على الأطعمة
الغنية بالكالسيوم كمنتجات الألبان ، والإكثار من شرب السوائل .. كذلك فلا مانع من
تناول بعض الأقراص الدوائية التى من شأنها زيادة إدرار اللبن ، والتى هى فى حقيقة
الأمر عبارة عن مستخلصات عشبية طبيعية ، مثل عقار هيربانا ، حيث يمكن إعطائه بمعدل
1 – 2 قرص يوميا .

أيضا وعلى سياق متصل ينبغى الإهتمام بنظافة حلمة الثدى ، وذلك لوقاية
الطفل من الإصابة بالنزلات المعوية ، كذلك ينبغى الإهتمام بوضعية الطفل أثناء
الرضاعة ، حيث ينصح بأن يكون الطفل محمولا ومضموما إلى أمه ، ومستلقيا بزاوية
مائلة قدرها حوالى 45 درجة ، مع مراعاة وضع الطفل على كلا الثديين بصورة عادلة
متساوية ، حتى لايؤدى إحتقان أحدهما نتيجة لتراكم اللبن به .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى